6 مسؤوليات يجب أن يرقى لها مطوّر الأعمال

الشغف بتطوير الأعمال والبحث عن الحلول شيءٌ عظيم جدًّا، وكلما كان الشيء عظيمًا كان تبنّيه والعمل عليه يضعنا أمام تحدّيات ومسؤوليات على قدر عظمته وأهمّيته.

لذلك كان مطوّر الأعمال يواجه تحدّيات كبيرة للنهوض بمستوى منظمته إلى مستويات أرقى في مختلف القطاعات، وعلى الرغم من أن بعض مسؤوليات مطوّر الأعمال قد تتغير بمرور الوقت ومع نمو الأعمال التي يشرف عليها، فإن القائمة التالية ستوفر لك فهمًا قويًا لمهامك النموذجيّة كمطوّر أعمال والتي تجعلك عنصرًا فاعلًا في بناء منظّمتك.

 

1. تحديد وتحفيز العملاء المتوقعين.

يجب أن تكون كمطوّر أعمال قادرًا على تحديد الآفاق المثالية للعملاء المتوقعين الذين يمكن أن تبيع لهم خدماتك، ومن ثم تحفيزهم لاتخاذ هذا الإجراء. وهو عادةً ما يتم من خلال المكالمات ورسائل البريد الإلكتروني ونماذج الويب ووسائل التواصل الاجتماعي، جرّب أن تبتكر في هذه المساحة.

إن مفتاح تحديد وتحفيز العملاء المتوقعين هو مراعاة احتياجاتهم ومن ثم تحديد ما إذا كان منتجك أو خدمتك يمكن أن تكون حلاً لهم أم لا.

 

2. تحديد التوقعات المثالية والتواصل معها.

من خلال تحديد العملاء المتوقعين والبحث عن الأشخاص المناسبين لمستوى خدمات ومنتجات منظومتك، ستحدد كمطوّر أعمال التوقعات المثالية -الأشخاص الأقرب لنموذج عمل منظمتك- ويمكن أن تتواصل مع هذه التوقعات مباشرة لمعرفة المزيد عن احتياجاتهم ونقاط آلامهم -أي المناطق الضرورية في احتياجاتهم-.

وبهذه الطريقة، يمكن أن تحدد ما إذا كان العميل المحتمل سيستفيد حقاً من منتجك أو خدمتك ويصبح عميلاً. وهذا أمر مهم لأنه يزيد من إمكانية تحسين ولاء العملاء والاحتفاظ بهم.

بمجرد أن تحدد هذه الآفاق المثالية للبيع، يمكن تمرير هذه التوقعات إلى مندوب مبيعات في الفريق (أو مدير المبيعات، إذا لزم الأمر) الذي يمكنه رعايتها في عقد صفقة.

 

3- البحث الاستباقي عن فرص تجارية جديدة.

إن البحث الاستباقي عن فرص جديدة، سواء كان ذلك من حيث خط الإنتاج أو الأسواق أو التوقعات أو الوعي بالعلامة التجارية، هو جزء مهم من نجاح عملك. مطوّر الأعمال يعمل على إيجاد فرص أعمال جديدة من خلال التواصل والبحث عن المنافسين والتحدث إلى العملاء المتوقعين والعملاء الحاليين.

إذا تم تحديد فرصة عمل جديدة، فيجب على مطوّر الأعمال جدولة تقييمات السوق ودراسته والاجتماع مع مندوبي المبيعات في الفريق حتى يتمكنوا جميعًا من تقييم ما إذا كانت هناك إمكانية متاحة للصفقة أم لا.

 

4. الاطلاع على المنافسة واتجاهات السوق الجديدة.

من المهم أن تبقى على اطلاع على استراتيجيات منافسيك ومنتجاتك وجمهورك المستهدف بالإضافة إلى أي اتجاهات جديدة في السوق والصناعة.

وهذا سوف يسمح لك بتحديد أكثر فعالية للتوقعات المثالية. كما أنه يساعد عملك على الاستعداد لأي تحولات في السوق يمكن أن تؤدي إلى الحاجة إلى نهج جديد لحديد العملاء المتوقعين وجذب جمهورك المستهدف.

 

5. تقديم تقرير إلى مندوبي المبيعات ومديري التطوير.

كما استعرضنا، في معظم الشركات، تقارير مطوّر الأعمال إلى مندوبي المبيعات ومديري المبيعات تعدّ شيئًا جوهريًا. يجب على مطوّر الأعمال التواصل مع قطاع المبيعات لأسباب متعددة مثل مناقشة استراتيجيات تأهيل العملاء المحتملين وكيفية الحصول على التوقعات بناءً على اتصالات مندوبي المبيعات ورعايتهم للعملاء.

وينبغي أيضاً أن تبلّغ تقارير إدارة عمليات البيع بنتائجها (مثل الفرص التجارية واتجاهات السوق) إلى مندوبي المبيعات والمديرين. إذ يعدّ نقل هذه المعلومات والتعاون مع مندوبي المبيعات ومديريها لتطوير وتحديث الاستراتيجيات المناسبة للأعمال والجمهور أمر بالغ الأهمية لنجاح المنظمة.

 

6. تعزيز الرضى والولاء.

قد يكون تفاعل مطور الأعمال مع أحد العملاء المحتملين أول تفاعل يحدث على الإطلاق للعميل مع نشاط منظمتك التجاري. لذا، يجب خلق انطباع أول واضح ومليء بالإيمان بفكر المنظمة ومشروعها، وهو أمر بالغ الأهمية لتعزيز اهتمام العميل في وقت مبكر.

سواء كنت تعمل على تحديد العميل المتوقع، أو معرفة المزيد عن العميل المتوقع واحتياجاته، أو العثور على مندوب المبيعات المناسب للعمل على صفقة معهم، فإن تفاعلات مطوّري الأعمال مع جميع العملاء المحتملين أمر مهم.

بمجرد أن تبحث عن العميل المحتمل أو تبدأ في التفاعل معه، تأكد من أن جميع وسائل الاتصال مع العميل متجهة نحو تعزيز اهتمامه. تخصيص جميع المحتويات المرسلة باهتماماتهم يظهر لهم أنهم يتم الاستماع إلى آرائهم ورعاية حاجاتهم. هذه الإجراءات هي تعريف المهنية وترك الانطباع القوي.

 

هذه 6مسؤوليات يجب أن تكون على وعيٍ بها إن أردت أن تكون مطوّر أعمال يجلب فرصًا استثمارية رائعة ويرتقي بمجهودات منظمته وفريق عملها.

 

شاركنا التدوين في مجال #تطوير_الأعمال