طرق بسيطة لتعزيز ولاء العملاء

في عالم الأعمال، يمكن للشركة أن تبني بنجاح اسم علامتها التجارية بطرق عديدة – الإعلان والتسويق عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ومجموعة كبيرة من عمليات البناء الأخرى. مع القليل من العمل الشاق وخطة عمل قوية، يمكن لأصحاب الأعمال الحصول على ولاء عملاء متعددي الثقافات والانتماءات.

 

ربما يكون العامل الأكثر أهمية لاستمرار نجاح الشركة هو علاقاتها مع العملاء. من خلال كلمة إيجابية واحدة، قد يكون هؤلاء العملاء هم الأبطال اللازمون لجلب عملاء جدد وتوفير فرص شاملة للأعمال التجارية.

 

ومع ذلك، فإن العديد من أصحاب الأعمال غير محيطين بكيفية بناء علاقات قوية مع العملاء. العملية هي في الواقع بسيطة إذا كان صاحب العمل والموظفون يعرفون بعض التقنيات البسيطة.

 

لذلك، نقدم لك هذه الخطوات السبع لتعزيز علاقات العملاء بشكل فعال:

 
 

1. إرسال بطاقات المعايدة

يمكن أن تؤدي الإشارات اللطيفة البسيطة إلى طريق ممتع طويل. إرسال البطاقات أو الرسائل إلى العملاء للتعبير عن مدى امتنانك لهم، هذا العمل البسيط سيجعل عملائك يشعرون بالاحترام والتقدير، وأفضل ما في الأمر هو التقدير. أخذ بعض فترات الراحة من أعمال البيع للقيام بعمل غير أناني سيجعل عملائك يشعرون بالرضا.

 

2. الحفاظ على خط اتصال مفتوح

تبين البحوث أنه عندما يتلقى العملاء طرق اتصال متعددة، فإنهم أكثر عرضة للبقاء مخلصين. وفي كثير من الحالات، فإن الاتصالات الأكثر فعالية تتضمن البيع الناعم بدلاً من لغة المبيعات شديدة اللهجة.

 

الرسائل الإخبارية ورسائل البريد الإلكتروني والتغريدات وتحديثات حالة فيسبوك (وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام) سهلة الاستخدام، وطرق مناسبة للبقاء على اتصال ودمج عمليات البيع الناعمة. يمكن أيضًا أن تبقي تقارير جودة المنتج وتقارير الشركة السنوية العملاء على علم، بحيث تعطيهم الثقة في أنهم شركاء غير مباشرين في منتجهم المحبوب.

 

3. معرفة مراحل ولاء العملاء

 
  • المشتبه به.

  • المحتمل.

  • عميل لأول مرة.

  • العميل المكرر لمرات محدودة.

  • العميل الدائم.

  • العميل المسوّق لفكرتك. “بحيث تزداد احتمالية شرائه تصاعديًا من الأعلى للأسفل”.

عندما تعرف مراحل ولاء العملاء، يصبح من الأسهل جلب الناس من مرحلة المشتبه به على طول الطريق إلى مرحلة المسوّق الذي يحامي عن منتجاتك وخدماتك. ولتحقيق هذا التحول، يحتاج المسوقون إلى فهم كيفية إغراء الناس لتحويلهم إلى عملاء مع رعاية العلاقة الإنسانية بينهم وبين الشركة.

 

يمكن للمسوقين وغيرهم من رجال الأعمال التنفيذيين العمل معًا لتثقيف العميل وبناء العلاقة، بحيث يصبح العميل مستعدًا لتقديم كلمة إيجابية من فمه عن الشركة، ثم يصبح مدافعًا عن أعمالها.

 

4. تقديم دعم العملاء

عن طريق مشاركة المدونات والنشرات الإخبارية وفيسبوك وتويتر وحملات تسويقية شاملة لوسائل التواصل الاجتماعي، يمكن للمسوقين تقديم المعلومات والأخبار والمشورة وحتى المساعدة التقنية للعملاء. هذه الأعمال تثبت اهتمام الشركة بعملائها، مما يجعلهم يشعرون بالتقدير والرضا من قبل الشركة.

 

5. اطلب آراء العملاء

ما هي أفضل طريقة لجعل شخص ما يشعر بقيمة طلب رأيه أو مشورته؟ لا ينبغي لأصحاب الأعمال فقط الحصول على انتباه العملاء الموثوق بهم ولكن يجب عليهم أيضًا إثبات أنهم يحترمون قيمة هؤلاء العملاء. يمكن للشركات الحصول على نظرة ثاقبة من خلال الاستطلاعات وأسئلة المناقشة عبر الإنترنت والمكالمات الهاتفية الشخصية والاجتماعات الشخصية.

 

من خلال التواصل مع العملاء، فإنك تعطيهم طريقة للمشاركة في العمل وجعل أصواتهم مسموعة. وسوف يشعرون بأنهم جزء من الشركة، وسوف تحصل على ردود فعل قيّمة حول ماهيّة العمل وما يحتاج إلى تغيير في استراتيجيات التسويق الخاصة بالشركة وخطة العمل الخاصة بك.

 

6. إشراك العملاء الحاليين في جهود التسويق الخاصة بك

أهلًا بك في قاعدة “80/20”: 80٪ من الأعمال التجارية للشركة يأتي من 20٪ من عملائها. من خلال بذل جهود تسويقية منسقة تجاه العملاء الحاليين، سيكون لديك عائد استثمار أعلى وستعزز علاقات العملاء. يمكنك استخدام مجموعة متنوعة من التكتيكات التسويقية على عملائك لأجل ذلك، بما في ذلك الاستشارات المجانية والخدمات الشخصية.

 

7. التكيف مع خطة عملك

واحدة من أفضل الطرق لتحقيق ذلك هو تكييف خطة الأعمال مع تغير المناخ الاقتصادي واتجاهات الصناعة. يجب أن تكون خطة عملك وثيقةً حيةً تتنفس، وليس مخطوطة ثابتة موجودة على خزانة الكتب.

 

جدولة الوقت لمراجعة خطة عملك وتحديثها سنويًا. إذا لاحظت تغييرات كبيرة في الأفق، قد تحتاج إلى جدولة جلسة عمل تخطيط إضافية لمعالجة التغييرات.

 

تأكد من تضمين جميع اللاعبين الرئيسيين في شركتك في مراجعة خطة العمل. على الرغم من أن قسم التسويق سيلعب دورًا رئيسيًا في تطوير خطة العمل، إلا أن مجالات الخبرة الأخرى، مثل التمويل وخدمة العملاء، لديها أفكار تحتاج إلى الاستماع إليها. إن دمج المعلومات من جميع أقسام الشركة يضمن مراعاة جميع احتياجات عملائك.

 

توصي إدارة الأعمال الصغيرة في الولايات المتحدة بأخذ الأسئلة التالية بعين الاعتبار عند تطوير خطة عملك وتحديثها:

 
  • ما الذي تقدمه شركتك، وما هي الحاجة التي تفي بها؟

  • من هم زبائنك المحتملون، ولماذا يختارون شركتك؟

  • ما هي التكتيكات التي ستستخدمها للوصول إلى عملائك؟

  • ما هي خطتك المالية؟

  • ما هو الهيكل التنظيمي لعملك، وكيف تتم إدارته؟

 

راجع مقالتنا ألماسة خطط التسويق السنوية لتتعرف على أسرار بناء خطة فاعلة ومتماسكة.

 

من خلال مثل هذه الخطوات البسيطة تستطيع أن تخلق لك داعمًا مؤثرًا لأعمالك قد يكون هو الضامن الأساسي لاستمرارك مستقبلًا في تقديم خدماتك ومنتجاتك، بخلاف إن أهملته فسيكون اعتمادك فقط على المنتج أو الخدمة والتي تكون غالبًا مرهونة بتقدم المجتمعات وتكنولوجيات الحياة، لذلك، العمل على تعزيز ولاء عملائك لن يخذلك أبدًا.

 

شاركنا التدوين في مجال #تصميم_الأعمال

بتصرف من ستيفاني فيليبس، وهي مدونة تسويقية عبر creditdonkey.com


أربع طرق لقياس أثر حملتك التسويقية التجريبية

التسويق التجريبي (وسائل العلامة التجارية التي يمكن للمستهلك لمسها، ومشاهدتها، وتجربتها) لا يشبه أي شكل آخر من أشكال التسويق، منصات التواصل الاجتماعية، والتسويق بالبريد الإلكتروني،

Unistep

ألماسة خطط العمل السنوية

في نهاية كل عام، وحين تريد تقييم النجاحات التي حققتها منظمتك هذه السنة والبدء بعملية التخطيط السنوي لأعمال العام المقبل. ماذا يعني ذلك؟ هذا يعني

Unistep