ألماسة خطط العمل السنوية

5 عناصر أساسية في بناء خطة عملك السنوية

في نهاية كل عام، وحين تريد تقييم النجاحات التي حققتها منظمتك هذه السنة والبدء بعملية التخطيط السنوي لأعمال العام المقبل. ماذا يعني ذلك؟ هذا يعني أنه حان الوقت لكتابة خطة عملك السنوية.

 

سواء كنت مستقلًا أو مؤسسة قيمتها بملايين الدولارات، فأنت بحاجة إلى خطة عمل. لم؟ لأنها تحدد المسار العملي لك للسنة القادمة. وتحدد نقاط القوة (ما نجحت فيه) ونقاط الضعف (ما لم ينجح معك). كما تحدد أولويات السنة القادمة، وتعمل كدليل لأعمالك.

 

يمكن أن تكون خطة العمل مئات الصفحات أو مجرد عدد قليل. مهما كان الحجم، فإنها تحتاج إلى احتواء العناصر الخمسة التالية على الأقل والتي تمثل ألماسة خطط العمل، لتكون فاعلة ومؤثرة.

 
 

1– تحليل الحالة

تحليل الحالة يحدد بالضبط الحالة الراهنة، ويجب أن يكون تقييمًا موضوعيًا. نحن لا نتحدث هنا عن التسويق لعملائك؛ بل نتحدث عن وصف صادق عن مكان وجودك اليوم في سوق العمل. نتحدث عن النظر إلى الإيرادات من السنوات الثلاث الماضية، وكيفية مقارنة منظمتك مع أقرب المنافسين.

 
 

بإمكاننا أن نلقي نظرة فاحصة على نقاط القوة والضعف، وتقييم الفرص في السوق، عن طريق القيام بتحليل SWOTالشهير (نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات) لمعرفة كيف ارتقت منظمتك داخليًا. انظر إلى ما هو فريد من نوعه حول منتجك أو خدمتك مقارنة مع منتجات وخدمات منافسيك الرئيسيين.

 

كما نحتاج لتحليل العوامل البيئية الرئيسية التي تؤثر على عملك. كحد أدنى، نلقي نظرة على المناخ الاقتصادي في هذه الصناعة التي كنت تخطط للقيام بأعمال تجارية فيها في العام المقبل. هل هو في وضع النمو، أم أنه تأثر سلباً بالظروف الاقتصادية الراهنة؟ هل هناك مشاكل تنظيمية قد تؤثر على قدرتك على تنمية أعمالك؟ هذه العوامل التي هي خارجة عن إرادتك، لديها تأثير مباشر وفوري على المكان الذي يجب أن تنفق وقتك وأموالك عليه في العام المقبل.

 
 

2. السوق

قم بتقييم متعمق لمنافسيك واستراتيجيتهم التسويقية. من هم منافسيك الأصعب؟ ماذا يفعلون لإغراء العملاء لشراء منتجاتهم أو خدماتهم؟ هل يفعلون شيئاً لا تفعلونه؟

 

فكر خارج الصندوق، وانظر بشكل أوسع إلى منافسيك. على سبيل المثال، إذا كنت توفر آلات بيع الوجبات الخفيفة للشركات المحلية، فإن منافسيك هم موردون آخرون لبيع الوجبات الخفيفة. ولكنك تتنافس أيضًا ضد المتاجر القريبة ومطاعم الوجبات السريعة، وكافتيريات الشركة، وغيرها من الاحتمالات. المنافسة هي في كثير من الأحيان أكثر مما تراه بالنظرة الأولى.

 

ما هو سعر المنتج مقارنة مع منافسيك؟ هل منتجك هو المنتج المميز؟ هل هو أقل المنتجات سعراً؟ هل أسعار خدماتك مماثلة لأسعار خدمات الآخرين الذين يقدمون خدمات مماثلة؟ هل يؤثر السعر على كيفية مقارنة عملائك لمنتجك مع الآخرين الذين يقدمون منتجات أو خدمات مماثلة؟

 

كيف يروج منافسيك لمنتجاتهم وخدماتهم؟ هل لديهم موقع على شبكة الانترنت؟ هل أنت تملك موقعًا؟ إذا كنت تعمل في الاستشارات المهنية للخدمات، هل يرسل منافسيك رسالة إخبارية شهرية تتضمن معلومات عن خدماتهم؟ هل أنت تفعل ذلك؟

 
 

3. تحديد موقع المنتج أو الخدمة

اسأل نفسك ما هو منتجك أو خدمتك الفريدة من نوعها؟ إذا لم تتمكن من التعبير عن ما يجعل منتجك أو خدمتك مختلفًا، فاستعرض سبب شراء عملائك منك في الماضي ثم فكر في سبب احتمال شرائهم منك في المستقبل.

 

حدد من هو الأكثر احتمالاً لشراء المنتج أو الخدمة. انظر إلى عملائك الحاليين، لأنهم مؤشر جيد لمن سيشترون منك في المستقبل. انتقل إلى أقل هؤلاء العملاء شراءً لتحدّد من هم العملاء المستهدفون للعام المقبل. إنشاء مثل هذا السيناريو من شأنه أن يصف ما يمكنك القيام به للحصول على هذا العميل المستهدف للشراء منك في العام المقبل.

 
 

4. تحديد الأهداف

كل التحليلات التي قمت بها حتى الآن في خطة عملك يتم فقدانها ما لم تستوعب البيانات وتستخدمها في تحديد أهداف للعام القادم. يجب أن تتضمن الأهداف توقعات الإيرادات الشهرية، وعدد العملاء الذين ستحتاجهم للوصول إلى أهداف الإيرادات الشهرية، إلخ.

 

لا تنس أن الأهداف يجب أن تكون قابلة للقياس. فعند تعيين هدف، قم بتضمين تواريخ الإكمال وتوفير الوقت لمراقبة تقدمك.

 
 

5– الاستراتيجية

قد يكون هذا هو أهم جزء في خطتك. بناءً على تحليل الوضع الحالي، ومنافسيك، وبيانات تحديد المواقع، وأهدافك، فقد حان الوقت لتحديد كيفية تحقيق أهدافك. ما هي الاستراتيجيات التي ستستخدمها لتحقيق أهدافك المالية وأهداف المنتجات والخدمات في العام المقبل؟

 

كن صادقا مع نفسك؛ وضع أهداف واقعية لا تختلف جذريًا عن أداء السنة السابقة. المناطق التي تستهدفها في عامك المقبل هي حيث تعتقد أنه يمكنك الحصول على صفقات تجارية مربحة مع التركيز على قيمك وأهدافك.

 
 

الآن بعد أن عرفت هذه الألماسة، حان الوقت للبدء. تذكر، خطة العمل يجب أن تكون مكتوبة؛ لا يمكن أن تتجنب ذلك. الخطة المكتوبة تجبرك على التفكير فيها طوال العام، اتبع مخططًا محددًا، وحظًا سعيدًا!

 

شاركنا التدوين في مجال #تطوير_الأعمال

بتصرف من (دونا بليتسنجر) رئيسة شركة داير ستيفنسون للاستشارات التسويقية.


البوصلة الاخلاقية الرقمية

قام بتطوير وتصميم هذه البوصلة الفريدة مؤسسة دنماركية عريقة في التصميم الابتكاري وحلول وتطوير الاعمال لديها خبرة طويلة في هذا المجال لعقود طويلة. اسمها (The

Unistep

أربع طرق لقياس أثر حملتك التسويقية التجريبية

التسويق التجريبي (وسائل العلامة التجارية التي يمكن للمستهلك لمسها، ومشاهدتها، وتجربتها) لا يشبه أي شكل آخر من أشكال التسويق، منصات التواصل الاجتماعية، والتسويق بالبريد الإلكتروني،

Unistep

طرق بسيطة لتعزيز ولاء العملاء

في عالم الأعمال، يمكن للشركة أن تبني بنجاح اسم علامتها التجارية بطرق عديدة – الإعلان والتسويق عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ومجموعة كبيرة من عمليات

Unistep